كيفية القيادة مع وجود طفل في السيارة؟

يتحمل معظم الناس، في مرحلة ما من حياتهم، مسؤولية إضافية تتمثل في القيادة مع طفل رضيع في سيارتهم. قد يسافر بعض الأطفال بسهولة حيث تنقلهم إلى مقعد السيارة (المثبت بشكل صحيح) وسيغطون في النوم قبل خروجك من الشارع. وهناك أطفال آخرون قد يصبحون مجرد طفل بائس أثناء رحلات السيارات. هذا يعتمد إلى حد كبير على مزاج الطفل، ولكن هناك أشياء يمكنك القيام بها لجعل الرحلة آمنة قدر الإمكان. وبصفة عامة، فإن صراخ الطفل سوف يشوش على تركيز حتى السائق الأكثر مهارة. وهذا لا يعني أنه يجب عليك ببساطة إلغاء أي خطط للسفر مع طفلك في السيارة. هذا يعني فقط أنه يجب عليك أقلمة طفلك تدريجياً لفترات أطول في السيارة. في حين أن هناك بعض المؤشرات الواضحة، مثل القيادة بحرص وعدم تجاوز السرعة، فهناك بعض النقاط الإضافية التي يجب وضعها في الاعتبار. سوف تتطلب منك طرق دبي المزدحمة دائمًا أن تقود سيارتك بعناية - خاصةً عندما تقل سيارتك طفلك العزيز.

جعل طفلك يعتاد على مقعد السيارة

يمكن أن يبدأ ذلك من خلال جعل طفلك يعتاد بشكل أكبر على مقعد السيارة. فكيف تفعل ذلك؟ أحضر مقعد السيارة إلى داخل المنزل واجعل طفلك يجلس فيه. ابقي طفلك مشغولا. يمكنك القيام بذلك عن طريق إعطاء طفلك بعض الألعاب المفضلة لديه للعب بها. من خلال القيام بذلك، فأنت تقوم ببناء رابطة "اللعب" المتصلة بمقعد السيارة. تأكد من أنك تشارك طفلك وتتفاعل معه خلال هذا الوقت.

جعل طفلك يعتاد على السفر بالسيارة

بعد أن أصبح طفلك سعيد باللعب في مقعد السيارة داخل منزلك. حان الوقت الآن لبدء تجربة بعض الرحلات القصيرة بالسيارة. أول ما يجب التأكد منه هو أن مقعد سيارتك مثبت ومؤمَن بشكل صحيح. وبمجرد الانتهاء من ذلك، حان الوقت للدخول إلى الطريق. أفضل وقت للخروج للقيادة هو أن طفلك في حالة مزاجية جيدة. اجعل شخصًا ما في المقعد الخلفي للتفاعل مع طفلك وجعله مشغولاً.

تحقق من مناخ السيارة

كقاعدة عامة، إذا كنت تشعر بالحر أو البرد الشديد في سيارتك، فحينها يكون طفلك كذلك. يمكنك شراء واقيات شمسية لوضعها على النوافذ الجانبية الخلفية. هذه ستضمن أن عيون طفلك الحساسة لا تتضرر من أشعة الشمس القادمة من النافذة. إذا كان يومًا باردًا، فتأكد من تغطية طفلك ببطانية. بطانية تنبعث منها رائحة مثل رائحة الأم قد تهدئ أيضا طفل يميل إلى الانزعاج أثناء الرحلات.

لا تدخن في سيارتك

لا يعني القيام بهذا فقط عندما يكون طفلك في السيارة معك. وهذا يعني عدم التدخين مطلقاً في سيارتك! عندما تدخّن في سيارتك، تخترق السموم الناتجة من الدخان تنجيد السيارة. لذلك، في المرة التالية التي يتواجد فيها طفلك الصغير في السيارة، سيقوم باستنشاق جميع السموم الناتجة عن دخان التبغ بطريقة غير مباشرة. رئة الطفل أكثر حساسية بكثير من رئة البالغين. إن التدخين السلبي له تأثير كبير، لذلك من الضروري تجنب أي تدخين في سيارتك إذا كان لديك طفل.

 UP
الدردشة على ال WhatsApp