تأثير ضريبة القيمة المضافة على ارتفاع السيارات في الإمارات العربية المتحدة

قد أثارت ضريبة القيمة المضافة على السيارات اهتماما كبيرا لصناعة السيارات في جميع أنحاء الخليج. إذا كنت تتعامل بالفعل مع المخزون من المركبات، فإن التجار سوف يضطروا لدفع ضريبة القيمة المضافة، اعتبارا من يناير 2018. لذلك، سوف تتأثر شرائح سوق السيارات هذا الموسم من ارتفاع أسعار السيارات والطلب سينخفض. أما بالنسبة لصناعة السيارات في دولة اإلمارات العربية المتحدة، فقد أصبح عام 2016 وقت تحدي متوقعا لتجاوز حجم السيارات المستعملة وتقليل الطلب على السيارات الجديدة. ومن المفترض حقا أن يواجه بائعي المركبات وضعا صعبا هذا الموسم كذلك. مع تنفيذ ضريبة القيمة المضافة، فإن نفقات المعيشة سوف تزداد وبالتالي لن يحرص المشترين على دفع ضريبة القيمة المضافة على السيارات، الأمر الذي سيقلل الطلب على السيارات. وبالإضافة إلى ذلك، رفعت مجموعة متنوعة من الشركات المصنعة في صناعة السيارات المنافسة إلى مستوى آخر، وبالتالي خفض الهامش على السيارات على وجه التحديد على سيارات السيدان وسيارات الدفع الرباعي. وبسبب هذا، يرغب تجار التجزئة للسيارات بدعم من المؤسسات المالية في جذب العملاء مع عروض خاصة مثل خصم على السيارات الجديدة، القروض الأعلي، وتكلفة الصيانة المجانية، والتأمين مجانا للسنة الأولى.

تأثيرات ضريبة القيمة المضافة على صناعة السيارات

سيؤثر تنفيذ ضريبة القيمة المضافة على قطاعات سوق السيارات. على المدى الطويل، سترى زيادة في أسعار السيارات، حيث يجب على التجار دفع ضريبة القيمة المضافة في المبيعات. لفترة من الوقت، سوف يحاول المشترين الحصول على السيارات قبل تنفيذ ضريبة القيمة المضافة لتجنب رسوم إضافية على المركبات التي ترتفع هامشها في احتياجات المركبات. للتخلص من السيارات المملوكة مسبقا، سوف يجذب تجار السيارات العملاء بصفقات خاصة قبل الانتهاء من العام بأكمله لتحصيل إيرادات مبيعات عالية قبل أن يبدأ 2018 . ضريبة القيمة المضافة لديها خطوة كبيرة في ديناميات صناعة المركبات لكل من المستهلكين والتجار. سوف يراقب المستهلكون زيادة تكلفة المنتجات قبل تنفيذ ضريبة القيمة المضافة التي قد ترفع تلقائيا الطلب على السلع الفاخرة والسيارات. وعادة ما يقوم المستهلكون بمبادلة سياراتهم بنماذج جديدة قبل أو بعد انتهاء الموسم، مما يزيد من مبيعات التجار. هذا الموسم يريد المستهلكين استبدال سياراتهم بموديلات جديدة لتجنب ما يصل 5٪ إضافية، حيث أن الطلب المتزايد من السيارات سوف يوفر للتجار فرصة لبيع العديد من السيارات قبل انتهاء الموسم. كما يرغب التجار في تقييم اعروض المبيعات لإزالة المخزون الحالي من السيارات المملوكة مسبقا والجديدة قبل ضريبة القيمة المضافة. تنفيذ ضريبة القيمة المضافة في عام 2018 يجلب بعض المشاكل للشركات العاملة في هذه الصناعة الضخمة. وقد يضطروا للتعامل مع المخاوف التي تتطلب مثل رأس المال العامل، والتدفق النقدي، والتكاليف، والخدمات اللوجستية، ومختلف السوق ومعالجة المخزون. ومن الجدير بالذكر أن شراء السيارة المستعملة قد يكون له قاعدة ضريبة القيمة المضافة مختلفة بالمقارنة بشراء سيارة جديدة. قد يكون هذا الاختلاف راجعا إلى ضريبة القيمة المضافة غير القابلة للاسترداد التي تم دفعها بالفعل خلال أول عملية شراء للسيارات. ويمكن استخدام برنامج اختياري لتفادي الأثر المتتالي "واجب على الضرائب". وكثيرا ما توجد هذه الخطة في بلدان أخرى ويمكن أن تنشأ في دولة الإمارات العربية المتحدة أيضا. حتى بعد تجاوز كل المخاوف، فمن المتوقع أن صناعة السيارات سوف تشهد طرق جديدة لمواصلة النمو.

 UP