لكزس تنضم إلى حرب السيارات

في مقالاتنا السابقة، تحدثنا عن الكيفية التي تتنافس بها بي ام دبليو، أودي، بنز، وجاكوار مع بعضها البعض من أجل تأسيس حضورها التجاري. في حين أن بي ام دبليو وأودي قامتا بالاعلان على لوحات الإعلانات الكبيرة التي جذبت الاهتمام، اتجهت جاكوار ومرسيدس إلى الجانب الرقمي لشن حرب ودية ضد بعضهما البعض.

الآن لكزس، السيارات الفاخرة في اليابان، قررت أن تتحدي بي ام دبليو، أودي، ومرسيدس في نفس الوقت.

في حين تركز بي ام دبليو على تسويق الفرح الذي تجلبه لسائقيها، تركز أودي على التكنولوجيا التقدمية والجمال الذي تجلبه معها، وتركز مرسيدس على أناقتها الفائقة على السيارات الفاخرة الأخرى، أرادت لكزس طرح الثلاثة إلى أسفل بطلقة واحدة وجاءت مع شعار الذي يقول "سلسلة لكزس: حيث الاختياري هو المعيار لدينا".

حسنا، إذا كنت مرتبك قليلا حول ما تحاول لكزس أن تقوله، وربما النظر الي في إعلاناتها يعطيك فكرة.

الإعلان في حد ذاته هو لعبة ذكية على شعارات العلامات التجارية إذا نظرتم إليها عن كثب. في الأساس، ما تبحث عنه لكزس هو أنه في حين تحتاج إلى دفع مبالغ اضافية لجميع هذه الميزات في السيارات الفاخرة الأخرى، لكزس يعطي كل هذه الميزات كأساس في المجموعة الخاصة بها. في الأساس، الشعار يقدم سخرية من السيارات الأخرى بالقول ما هو اختياري للآخرين، هو معيار بالنسبة لهم. في نهاية المطاف، لعبت لكزس على الجانب الإنساني حيث الناس عادة ما يكرهون دفع مبالغ اضافية لميزات أخرى في حين أنها تقصف بالفعل قليلا على السيارات الفاخرة.

أعتقد أننا جميعا نعرف من فاز بهذه الجولة.

 UP